Banner

العملية الاستثمارية

​الأهداف الاستثمارية

تهدف المجموعة المالية هيرميس إلى تكوين وإدارة المحافظ الاستثمارية القائمة على التنويع بين أدوات واستراتيجيات الاستثمار على نطاق إقليمي. وتتطلع الشركة إلى تلافي التذبذب وتحقيق عائدات استثمارية جذابة مقارنة بالاستثمارات الإقليمية الأخرى، وتثمن الشركة خطط توظيف النمو الاقتصادي والحد من مستويات التعرض للمخاطر في أسواق المنطقة.

ويتمثل الهدف الرئيسي لإدارة صناديق الاستثمار والمحافظ المالية في تحقيق العائدات الرأسمالية طويلة الأجل من خلال انتهاج استراتيجية استثمار متميزة تغطي سوق الأسهم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكذلك الأدوات الاستثمارية والأوراق المالية المرتبطة بالأسهم والسندات والأذون.

وتؤمن الشركة بأن التميز والإنجاز طويل الأجل يتحقق من خلال الاستثمار في شركات تطرح الإمكانيات الآتية: 

  • الإدارة القوية
  • ارتفاع / تحسن مؤشرات الربحية
  • التقييمات الجذابة
  • التواجد في بلدان تحظى بسلامة المقومات والأسس الاقتصادية الكلية

المنهج الاستثماري

تتميز المنتجات والأدوات الاستثمارية التي تطرحها إدارة صناديق الاستثمار والمحافظ المالية باستنادها إلى تقارير التحليل الأساسي واستراتيجيات تحديد الأسهم والبلدان والقطاعات الاستراتيجية الجذابة وفق تحليل الأنماط والاتجاهات الاقتصادية من منظور كلي. ويرجع ذلك إلى الخبرة الراسخة التي تحظى بها إدارة صناديق الاستثمار والمحافظ المالية وكذلك الشركات الشقيقة في أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومردود التغطية البحثية لأسواق المنطقة وأسهم الشركة المدرجة بالبورصات الإقليمية وتفوق الكفاءات المتوفرة لديها. 

يمكن استعراض المنهج الاستثماري بإيجاز على النحو التالي:

التحليل الأساسي:   يحرص مديرو الاستثمارات على الاستناد إلى تقارير التحليل الأساسي لتحديد الفرص الاستثمارية الجذابة بمختلف البلدان والقطاعات الاقتصادية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتؤمن الشركة بأن التميز والإنجاز طويل الأجل يتحقق من خلال الاستثمار في شركات تطرح الإمكانيات الآتية:

  • الإدارة القوية
  • ارتفاع / تحسن مؤشرات الربحية
  • تعكس التوافق بين مصالح الشركة ومساهميها
  • يتم التداول على أسهمها وفق تقييمات جذابة.

ويتسم أسلوب التحليل الأساسي بعقد الاجتماعات الدورية بين مديري الاستثمارات والإدارة العليا بالشركة، فضلاً عن عقد المؤتمرات الهاتفية بصورة أسبوعية مع الوسطاء المسئولين عن تغطية أسهم الشركات التي تحتوي عليها المحفظة الاستثمارية محل التحليل، إلى جانب إجراء دراسات داخلية بواسطة المحللين التابعين للشركة وتوظيف طرق تقييم متعددة مثل التقييم النسبي والتقييم المطلق.

تحليل الأنماط والاتجاهات الاقتصادية من منظور كلي:   تتميز أعمال مديري الاستثمارات بالتكامل بين منتجات التحليل الأساسي وكذلك الأنماط والاتجاهات السوقية والاقتصادية بما يشمل التحليلات الاقتصادية من منظور كلي على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وما يطرأ عليها من مستجدات سياسية. ويحرص مديرو الاستثمارات على تحديد الأسواق الإقليمية الجاذبة للاستثمارات التي تتميز بمتانة الأسس والمقومات الاقتصادية، وكذلك سرعة وتيرة التنمية الاقتصادية، فضلاً عن تطبيق القواعد الرقابية الأكثر تطورًا، بالإضافة إلى البلدان التي شهدت تطورات وتغيرات هيكلية ساهمت في تحقيق الاستقرار السياسي من المنظور الكلي.

الدراسات النافية للجهالة / تحليل دراسات التقييم: يعتمد مديرو الاستثمارات وجميع عناصر فريق العمل على بناء وتطوير قاعدة بيانات مالية تشمل التقديرات المالية المستقبلية وكذلك البيانات التاريخية الخاصة بالشركات المدرجة في بورصات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتحرص الشركة على تحديث قاعدة البيانات كل ثلاثة أشهر ومن أجل متابعة وتحديد الشركات الأفضل أداءً مقارنة بنظرائها في مجال اقتصادي معين على نطاق إقليمي ودولي. ويتم دراسة المزايا الكمية والكيفية لكل شركة في إطار أعمال التحليل الأساسي – ويتضمن ذلك الزيارات الميدانية وعقد اللقاءات المباشرة مع ممثلي الإدارة التنفيذية بهذه الشركة قبل إعداد نموذج التقييم بالتفصيل وتطوير دراسة وافية تشمل جميع الشركات المقترح إضافتها إلى المحفظة الاستثمارية.

فلسفة الاستثمار









اطبع هذه الصفحة
ارسل هذه الصفحة عن طريق بريد إلكتروني
آخر تحديث 11 اغسطس, 2015